الميهي الأحمدي :

هو محمد الميهى الشافعي الأحمدي. هذا ما جاء في كتاب المترجم والمسمى "فتح الملك المتعال: بشرح تحفة الأطفال" في التجويد .

قال العلامة الضباع في حاشيته على شرح التحفةللجمزوري قوله: "الميهي" نسبة لبلدة يقال: "الميه" بجوار شبين الكوم بإقليم المنوفيه.

ولد ببلدة الميه سنة 1139هـ ألف ومائة وتسع وثلاثون للهجرة وقرأ بها القرآن الكريم ثم رحل منها إلى الأزهر واشتغل فيه بالعلم مدة ثم رحل منه إلى طندتا فأقام بجامعها الأحمدي مشتغلاً بالعلوم والقراءات تدريساً وسماعاً حتى انتقل إلى دار الكرامة صبيحة يوم الأربعاء لأربعة عشر ليلة من ربيع الأول سنة 1204 هـ من الهجرة النبوية". .

وانظر : المرصفي ، هداية القارىء ، ص :735-736 .